الجمعية الإحسانية لإداوسملال | منذ 1982

الجمعية الإحسانية لإداوسملال | منذ 1982

الجمعية الإحسانية لإداوسملال جمعية تنموية ذات أهداف غير ربحية تأسست بالمغرب منذ سنة 1982 بإداوسملال وتعتبر قبيلة إداوسملال ذات التاريخ العريق، واحدة من قبائل الأطلس الصغير جنوب المغرب بإقليم تيزنيت دائرة أنزي، بتراب الجماعة القروية لتيزغران، على بعد حوالي 180 كلم عن مدينة أكادير. وتحد قبيلة إداوسملال من الناحية الشرقية كل من قبيلة أملن وقبيلة إيغشان، ومن الشمال تحدها قبيلة أيت صواب، ومن الجنوب تحدها قبيلة أيت وافقا وقبيلة إيمجاض، ومن الغرب تحدها قبيلة إداكارسموك وقبيلة إداوبعقيل. ويضم تراب الجماعة القروية لتيزغران ما يزيد عن 92 دوارا، وكلها من قبيلة إداوسملال ومزعة على أربعة فرق وهي فرقة أيت أليلي، فرقة أيت عروس، فرقة أيت عباس وفرقة أيت الربع. تتميز قبيلة إداوسملال بتاريخ غني ومتجذر مشهود به في كل فترات التاريخ المغربي، فهي أرض العلم والعلماء وأرض البركة والأولياء الصالحين مسقط رأس العلامة الكبير الشيخ سيدي وكاك بن زلو اللمطي السملالي صاحب رباط أكلو (القرن التاسع الهجري) وهي أول مدرسة عرفها التاريخ إلى الآن في بادية المغرب. كما ان قبيلة إداوسملال مسقط رأس المربي والقطب الكبير سيدي أحمد أوموسى السملالي مؤسس الزاوية السملالية، والذي فاحت نسمات حكمته وتوجيهاته في مشارق الأرض ومغاربها. كما أنجبت قبيلة إداوسملال أزيد من أربعة عشر أسرة عالمة بين الكرميين أحفاد سيدي سعيد أكرامو واليعقوبيين أحفاد سيدي عبد الله بن يعقوب والعباسيين والعروسيين والوكاكيين وغيرهم من الأسر العلمية التي اثرت الساحة المغربية في شتى مجالات العلوم والتي ذكرها العلامة المختار السوسي في كتابه سوس العالمة. ولا تزال المدارس العتيقة بقبيلة إداوسملال مفتوحة إلى يومنا هذا في وجه طلبة العلم وحملة كتاب الله، لتظل بذلك الشاهد الحي على هذا التاريخ العظيم. يغلب على تضاريس ومناخ قبيلة إداوسملال الطابع الجبلي، وتحتل المساحات الصالحة للزراعة (السهول) أراضي محدودة لا تزيد في مجموعها عن 3200 هكتار تقريبا، أما بالنسبة للنوع الشائع من الفلاحة فهو موسمي مثل الشعير، فهي فلاحة بورية تعتمد في ريها على التساقطات المطرية، وتشمل الغابة أيضا مساحة محدودة وهي 500 هكتار تقريبا، وأهم الأشجار الموجودة بالمنطقة، أشجار اللوز، الأركان والخروب، بالنسبة للمناخ فهو شبه قاري نظرا لتواجدها في العروض المدارية الجافة، وكذا ابتعادها على مستوى سطح البحر بحوالي 1200 متر، ويتميز مناخها في هذه الحالة بندرة الأمطار في فصل الشتاء مع انخفاض درجات الحرارة وهبوب رياح باردة وقوية، في فصل الصيف طقس حار وجاف، أما التساقطات المطرية فهي غير منتظمة وضئيلة إذ لا يتجاوز معدلها 300 ملمتر سنويا.

نبدة عن تأسيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال

على غرار غالبية القرى السوسية، فقد دفعت قساوة المناخ و وعورة التضاريس بأبناء قبيلة إداوسملال وخاصة من الشباب، إلى البعد والهجرة عن أرضهم ومسقط رأسهم قصد البحث عن فرص أفضل لتحقيق ذواتهم وتحسين مستوى عيش عائلاتهم وذويهم، فمنهم من استقر به الحال خارج حدود الوطن خاصة بالجزائر والضفة الأوربية، فيما الغالبية منهم توزع على مختلف مدن المملكة، حيث عملوا بجد وكفاح وتخطوا عامل الغربة إلى أن تمكنوا وبشكل عصامي من وضع بصمتهم داخل النسيج الاقتصادي الوطني وأصبح لهم وزن مؤثر، كل في ميدان اشتغاله. في أواخر سبعينات القرن الماضي أخذت زمرة من هؤلاء السملاليين بالتفكير في كيفية لم الشمل وصلة الرحم، وكان الهدف هو ربط الماضي بالحاضر وتخليد ذكرى الأجداد بالسير على نهجهم في إعادة بعث عادة التعاون والتآزر فيما بينهم، ولكن هذه المرة في إطار مؤسساتي ومهني بتكوين جمعية مهيكلة واضعة صلة الرحم والإحسان من أهم أهدافها الأولية، معتمدين في ذلك على تجربة الشاب محمد جابر السملالي، الذي كان لا يتجاوز عمره آنذاك الثماني والعشرين ربيعا. ولم تكن الفكرة سهلة التنفيذ إذ ان غالبية السملاليين لم تكن لديهم دراية بالعمل الجمعوي المقنن، لذا أخذ مخاض ولادتها أزيد من سنتين كلها نقاشات ومشاورات، إلى ان أصبح الحلم حقيقة وفي عام 1982 تم تأسيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال، لتكون بذلك أول جمعية يتم إنشائها على صعيد إقليم تيزنيت بتاريخ 20 أكتوبر 1982.

الأهداف الأساسية للجمعية الإحسانية لإداوسملال

  • التعارف وربط الاتصال فيما بين أبناء إداوسملال داخل الوطن وخارجه وعلى مختلف المستويات
  • القيام بأعمال إحسانية واجتماعية وثقافية وتبادل الآراء حول ما يهم مصلحة إداوسملال من جميع النواحي بصفة خاصة وإقليم تيزنيت بصفة عامة
  • دعم وتشجيع كل الأعمال الإجتماعية، الإقتصادية، الثقافية، الرياضية، التربوية، الصحية، البيئية والسياحية
  • محاربة الإقصاء الإجتماعي والتهميش وتهتم بالأسرة وشؤون المرأة والطفولة
  • ربط علاقات وتوقيع اتفاقيات شراكة مع جمعيات ومنظمات ذات الإهتمام المشترك محليا وطنيا ودوليا من أجل التعاون وتبادل الخبرات
  • تشجيع الفلاح والإعتناء بالفلاحة وكل ما شأنه الرفع من مستوى الفلاح بدعم وتنسيق مع الجهات الوصية
  • إيجاد السبل الكفيلة للرفع من قيمة مختلف الخدمات المقدمة والإعتناء بالبنيات التحتية
  • إحداث مؤسسات للتكوين المهني في مختلف التخصصات مع دعم التكوين المهني وذلك بتنظيم دورات تكوينية للفئات المهتمة
  • تشجيع الصناعة التقليدية المحلية

الجمع العام والقانون الأساسي للجمعية

يحدد الجمع العام والقانون الأساسي شكل هياكل الجمعية، من مكتب مسير مكون من الرئيس، نائبه، الكاتب العام ونائبه، أمين المال ونائبه، ومستشار مكلف بالتعمير، ويتكون المجلس الإداري من ثمانين عضوا بالإضافة إلى أعضاء المكتب المسير، ويحدد القانون الداخلي صلاحيات المجلس الإداري وكيفية تسييره، حيث ينشط أعضائه في إطار لجان مختلفة، لجنة المالية والإنخراطات، لجنة التواصل والإعلام، اللجنة القانونية، لجنة المشاريع، لجنة الثقافة والتعليم، لجنة جمعيات المداشر، لجنة الفلاحة والبيئة، لجنة الأسرة والشؤون الاجتماعية، لجنة الصحة، لجنة السياحة والصناعة التقليدية ولجنة الشباب والرياضة.

بعض إنجازات الجمعية الإحسانية لإداوسملال

على الرغم من ان إنجازات الجمعية الإحسانية لإداوسملال يصعب إحصاؤها خاصة ان عمر الجميعة تجاوز الثلاثين سنة، الا ان العشر سنوات الأخيرة شهدت انطلاقة العديد من المشاريع التنموية بالمنطقة، حيث قامت الجمعية الإحسانية لإداوسملال بضخ دماء جديدة في مسلسل التنمية بإقليم تيزنيت، إذ لم تكتف بتوفير البنيات التحتية والمرافق الضرورية بل سعت لتكوين الشباب، وأولت الإهتمام للبيئة وتوفير الماء الصالح للشرب وفك العزلة عن مختلف مداشر ودواوير المنطقة، كما جعلت من مشروع الحفاظ على الهندسة المعمارية المحلية أهم ورش خلال الفترة الحالية والمستقبلية.
ميدان التعليم: اهتمت الجمعية الإحسانية لإداوسملال أيضا بتشجيع التعليم العصري، وكانت لها إسهامات عديدة في هذا المجال سواء بصفة منفردة أو في إطار الشراكة مع وزارة التعليم وذلك عن طريق، بناء وترميم المرافق الضرورية للمدارس، إصلاح المدارس الفرعية، توزيع الأدوات المدرسية على التلاميذ في بداية السنة الدراسية 2009-2010 حيث ساهمت في المبادرة الملكية مليون محفظة، تنظيم رحلات للتلاميذ في العطل المدرسية.
الماء الصالح للشرب: نظرا لأهمية هذه المادة الحيوية، وكذا الخصاص الذي تعاني منه قبيلة إداوسملال، ونظرا لقلة الموارد المالية لدى السكان والتكاليف الباهضة لحفر الآبار نتيجة تعاقب سنوات الجفاف، تبدل الجمعية مجهودات من أجل تزويد المداشر بهذه المادة الحيوية.
الميدان الصحي: من بين الميادين التي أولتها الجمعية الإحسانية لإداوسملال اهتماما، الميدان الصحي حيث ساهمت في إنشاء وتجهيز مؤسسات صحية في إطار الشراكة مع وزارة الصحة والمنظمات الأجنبية وخصوصا جمعية اسبانية التي ساهمت في بناء مستوصف تاغزيفت بإداوسملال.
تعبيد الطرق وفتح المسالك المؤدية الى المداشر: كان للجمعية الإحسانية لإداوسملال تدخل في الميدان الطرقي من خلال مساهماتها في إنشاء العديد من الطرق المعبدة في إطار الشراكة مع وزارة التجهيز والنقل، وفتح العديد من المسالك المؤدية الى المداشر بهدف فك العزلة عنها.
بناء معهد التحوين الحرفي ومتحف قبيلة إداوسملال: إدراكا من الجمعية الإحسانية لإداوسملال بالدور الهام الذي تلعبه الصناعة التقليدية في إداوسملال، قامت الجمعية بالتعاون مع شركائها الوطنيين والدوليين بتشييد معهد التكوين الحرفي قصد إنقاذ هذه الصناعة من الإنقراض الذي بات يهددها وحتى يكون مكانا لتوريث هذه الصناعة أو بالأحرى هذه الأمانة للأجيال القادمة. بالإضافة إلى إنجاز متحف قبيلة إداوسملال الذي لا يقل أهمية عن معهد التكوين الحرفي، فدوره الحفاظ على تراث قبيلة إداوسملال والتعريف به وتأريخه، ويتضمن المعهد التخصصات والمهن التالية: صياغة الفضة والذهب، الصناعة الجلدية والطرز والخياطة.
بناء النادي النسوي بتيدلي إمزيلن بإداوسملال: تواصل الجمعية الإحسانية لإداوسملال متابعة ورعاية أشغال بناء النادي النسوي لإداوسملال الذي يتم تشييده بتيدلي إمزيلن وقد حرصت الجمعية على أن يكون البناء ذو طابع معماري محلي يلتزم بمعايير الجودة والتزام الهندسة المعمارية لقبيلة إداوسملال مما سيجعل منه عملا معماريا يقتدى به في المنطقة، أما من جهة أخرى فإن المرأة السملالية تنتظر اكتماله بفارغ الصبر وتعلق عليه آمالا كبيرة في تفعيل العمل الجماعي والجمعوي النسوي في مختلف المجالات، وسبق للجمعية ان دعت السملاليات للمشاركة في أنشطته وجعله مكانا لتنمية المواهب والطاقات النسائية للمنطقة.
مسجد سيدي أحمد أوموسى بمركز جمعة إداوسملال: بناء مسجد سيدي أحمد أوموسى بقبيلة إداوسملال حيث روعيت الجودة في البناء والاعتماد على نمط معماري ملائم لطبيعة المنطقة، كما تحرص الجمعية ان يكون المسجد بعد اكتماله معماريا، في مستوى الإسم الذي يحمله، وهو الاسم الذي أطلق عليه تكريما للعلامة السملالي الكبير سيدي أحمد اوموسى، وقد ساهم الكثير من أبناء سملالة والمحسنين في هذا المشروع الكبير.
التعليم الأصيل: وهو محور حضي باهتمام الجمعية الإحسانية نظرا لما تتميز به المنطقة من انتشار للمدارس العتيقة وهي تسعى دائما إلى تقديم الدعم المادي لهذه المدارس العتيقة، والحفاظ عليها باعتبارها من أهم المعالم التي تتميز بها قبيلة إداوسملال.
المساهمات الخيرية الرمضانية: كعادتها كل سنة تقوم الجمعية الإحسانية لإداوسملال بتوزيع المساهمات الخيرية الرمضانية، حيث يصل عدد المستفيدين كل سنة ما بين 700 و 1000 مستفيد، كما استفادت جميع المدارس العتيقة بإداوسملال من هذه المساهمات وعددها أربعة مدارس عتيقة، كما ان يد الخير والإحسان السملالية امتدت أيضا الى خارج القبيلة حيث استفادت من العملية ثلاثة مدارس عتيقة تقع خارج تراب قبيلة إداوسملال.

27 رأي على “الجمعية الإحسانية لإداوسملال | منذ 1982”

  1. ان اصلي من ايداوسملال احب اشكر لجمعية كثير
    الله يجزيكم خير على عملكم
    سلام اخوكم لحسان

  2. قال تعالى هل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    صدق الله العظيم
    بوركت أعمالكم الاحسانية الطيبة

  3. من شرفاء تازروالت الى شرفاء اداوسملال لكم منا ألف شكر على ما تقومون به من خير واحسان بجمعيتكم السملالية التي تعجز السنتنا عن افائها حقها
    مرحبا بكم بتازاروالت

  4. أتقدم بالشكر الجزيل للجمعية الاحسانية لاداوسملال وعلى رأسها السيد الرئيس
    الجمعية قامت بمشاريع مهمة سواء فيما يخص البنية التحتية والانشطة الاجتماعية

  5. سلام الله عليكم ولما اطلعت علي المشاريع التي أنجزتها الجمعية مند نشأتها أعجبني دلك كثيرا من حيث مشاريع البنيات التحتية والهيكلية من الطرق والماء الصالح للشرب والكهرباء القروية وغير دلك مما لايمكن انكاره من أي أحد الا أنه أثارني كثيرا بند من أهداف الجمعية المسطرة الدي هو من اهتمامها كدالك ألا وهو احداث مؤسسات للتكوين المهني ودعم التكوين المهني ودلك بتنضيم دورات تكوينية في بعض التخصصات الملحة والمفيدة للشباب السملالي وهدا يستحق التنويه منا جميعا ولابد أن تقف الجمعية عند هده النقطة لتتدارك ما فات في هدا المجال لان الاهتمام بالعنصرالبشري من تكوين وتعليم وتاطير وتدريب في شتي المجالات هدا أحسن بكثير من غيره في المشاريع المستقبلية لدي الجمعية بعد تفوقها في الانجازات الهيكلية ينبغي لها كدلك أن تتفوق في هدا المجال المعرفي ورفع معنويات وقيمة الشباب السملالي ومنافسة ءاخرين كأهل فاس مثلا فرضو أنفسهم بالعلم والمعرفة هده حقيقة وبامكاننا أن ننافسهم ادا تنبهنا وبدأنا اليوم قبل غد في اعطاء الاهمية لتكوين وتعليم ابنائنا في المدارس العليا وتوجيههم لاستكمال دراستهم العليا في الخارج ومادلك علي الله بعزيز مع التركيز علي تنضيم دورات تكوينية لمن فاتهم سن الدراسة في اللغلت مثلا والاعلاميات وتسيير المقاولة والتواصل هدا بالنسبة للتجار والمهنيين السملاليين بجميع فئاتهم لأن دلك يرفع من رصيدهم المعرفي ويمكن أن يطورو به تجارتهم ويؤسسو شركات خاصة بهم وأن يكون دلك في الوقت المنا سب للجميع كدروس ليلية مثلا ونطلب من الله العون والتوفيق وأستسمحكم علي طول التعليق ولسلام عليكم

  6. بإسم الله الرحمن الرحيم بإسم جمعية أفوس غوفوس للتنمية المستدامة نتقدم بالشكر الجزيل للجمعية الاحسانية لاداوسملال وعلى رأسها السيد الرئيس الجمعية وأعضائها مع تحياتي أمين المال للجمعية عمر سموم

  7. تحية لكل الشرفاء السملاليين الوطنيين الدين يعتزون بانتمائهم لاداوسملال ويعملون على تقوية ارتباطهم بالارض السملالية الشريفة الا انه يحز في نفسي ان نرى ابناء اداوسملال ينشغلون عن هدهفهم الاسمى لاجل ابراز الدات بشكل سلبي في تمضهر قوي للانانية وقلة الوطنية وغياب الحس بالانتماء.لدى بات من الضروري انجاز خطة تنموية للم الشمل السملالي و البحت عن سبل جديدة لتقوية الروابط وتجديد الحس بالانتماء كسلاح وحيد وفريد لنبد التفرقة والسير باداوسملال للامام كما ان اعداد نخب جديدة قادرة على مسايرة التطور الدي تشهده اداوسملال بات ضرورة ملحة الان اكتر من اي وقت مضى حتى لا تتوقف مسيرة السملاليين بتوقف النحب الحالية عن العطاء وفي الختام يقول الله عز وجل في محكم كتابه (وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العضيم ورمضان مبارك سعيد وتحية صادقة لكافة اعضاء واطر وموضفي الجمعية

  8. نحن بدورنا لا يتاتى لنا الا ان نشكركم على كل المجهودات و الاعمال القيمة التي قمتم بها و الاخرى التي ما زالت في طور الانجاز،و نسال الله تعالى ان يوفقكم في احسانكم و مساعداتكم للمعوزين السملاليين.
    و نحن كذلك لن نبخل عليكم بكل ما هو موجب علينا و السلام عليكم و رحمت الله تعالى و بركاته.
    ابن قبيلتكم سعيد غلاب من دوار اڭني ووشن.

  9. je suis de idaousmlal mon pere nous disais que nous somme de akal laafou de zaouia et que nous somme des cherefiens mon pere a quitte le bled tres petit mais ce nous savons sur le bleb c est que notre grand pere habite dchaira de lmaadar vers tiznit et que son oncle avez l ecrit de l arbre genacologique de la famille malheuresement disparut nou n avons plus de famille nous les seule frere qui reste malheuresement nous les enfant male nous n avons pas d enfents l oncle de mon pere qui visitait idaousmlal ils disait que nous appellants asabouk ou imjad mon etait inscrit a sidi ahmed oumousa je che rche mes origine je ne cherche pas d heritage seulement s il ya famille je ne suis pas riche j etait seulement fonctionnaire je serais tres heureux que quelqu un me renseigne fecbook taldifiabdallah@hotmail.com tel 0613356502 MERCI

  10. السلام عليكم
    لقد ألهمتني جمعيتكم من خلال الاطلاع على اهدافها و هيكلتها و لدي رغبة جادة للانجراط فيها ، انا قاطن بفاس و أحن لنسج رباط بتلكم البقاع “الشامخة” من خلال جمعيتكم.

    و شكرا لكم على المبادرات النبيلة

  11. ربيع حمضي رئيس جمعية قدماء تلاميد وتلميدات مدرسة القيطون للتقافة والتنمية بنواحي مدينة وزان وهي حديثة التكوين ونبحت عن المساعدة والإستفادة من خبرتكم ووشكرا 0661930416

  12. الســــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بصفتي رئيس جمعية أزاك للماء الصالح للشرب بدوار واكليم، قيادة تودغى، إقليم تنغيـــر، فإنني أرفع إلى سيادتكم الكريمة طلب دعم مالي لحفر بئر جديدة للماء الصالح للشرب حيث ان الماء الحالي غير صالح للشرب كما أكدت ذلك التحاليل العلمية التي أجريت عليه و التي أثبتت أن نسبة الحديد مضاعفة عشر مرات ، كما أن لونه يميل إلى الصفرة ومن المحتمل أن يكون سبباً في حدوث أمراض خطيرة ظهرت مؤخراً كالسرطان و أمراض الكلى.
    كما أنني رهن الإشارة في تزويدكم بجميع المعلومات الضرورية بما في ذلك نتائج التحاليل الطبية و كذلك جميع الدراسات المتعلقة بإنجاز المشروع..
    وفي انتظار ردكم الموقر تفضلوا بقبول عبارات التقدير و الإحترام

  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عمل الخير والاحسان جميل جدا جدا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *